الشبكة العربية للنساء والولادة .
Google

 

تنظيم ألأسره للسيده المرضعة

 

للرضاعه الطبيعية فؤائد صحية هامة:

*أحسن غذاء للطفل

*تحمى الطفل من الإسهال الذي يهدد حياته والذي تسببه بعض الأغذية الأخرى أو الماء الملوث.

*تزود الطفل بالأجسام المناعية التى تساعد على حمايته من الأمراض المعدية التى تهدد حياته مثل مرض الحصبة.

*تعزز الروابط بين ألأم والطفل.

*ربما تساعد على حماية ألأم من سرطان الثدي في مستقبل حياتها.

 

و لبن ألأم هو أفضل غذاء لجميع الأطفال تقريبا. و في بعض الأحيان تعتمد حياه الطفل على استمرار رضاعته من الثدي. ولذلك فمن المهم تأجيل حدوث حمل أخر حتى لا يحدث فطاما مبكرا ومشاكله الصحية العديدة التىتنشأ عاده عن ذلك.

هل الرضاعة الطبيعية تمنع حدوث الحمل؟

يمكن أن تكون الرضاعة  الطبيعية فعالة في منع  حدوث الحمل  لفترة الستة شهور الأولى بعد الولادة دون أستمال وسيلة أخرى بشرط:

*عدم حدوث الحيض بعد الولادة{ويلاحظ أن نزول الدم خلال الثمانية أسابيع الأولى-آي خلال 56 يوما-بعد الولادة لا يعتبر حيضا}.و أيضا

*أن ترضع ألأم رضاعه كاملة أو شبه كاملة. ويعنى ذلك أن يمثل لبن ألأم 85% من غذاء الطفل على الأقل.

تسمى هذه الوسيلة لمنع الحمل ًوسيله انقطاع الحيض بسبب الرضاعة

وبهذا التعريف لا يمكن الاعتماد على هذه الوسيلة لمنع حدوث الحمل إذا تغذى الطفل على كميه كبيره من ألأغذيه الخارجية المعاونة بخلاف لبن ألأم(أو)إذا حدث الحيض (أو)إذا بلغ الطفل عمر 6 شهور وعندئذ لحماية نفسها من الحمل يجب على المرأة أن:

*تختار وسيله فعاله لتنظيم ألأسره ولا تؤثر على إدرار اللبن(وسيله غير أقراص منع الحمل المركبة قبل أن يصل عمر الطفل إلى 6 شهور)

*تستمر في إرضاع طفلها إن أمكن حتى عند البدء في أضافه أطعمه خارجية معاونة ولبن ألأم هو أصح غذاء لمعظم الأطفال خلال السنتين الأوليتين من العمر وعلى المر أة أن ترضع الطفل من الثدي أولا إن أمكن قبل إطعامه ألأغذية المعاونة فإذا شبع الطفل من لبن الثدي فإن ذلك يساعد على التغذية الصحيحة كما أنه يساعد على إدرار اللبن.

 

 

 

  

03/20/2007

  إرسلى هدةالصفحة الى صديقة

الصفحة الرئيسية

 

 

www.ArabicOBGYN.net