Google    

الحمل خارج الرحم

 

أولا يجب ان نتذكر ان الحمل الطبيعى يكون داخل تجويف الرحم والصورة الموجودة توضح ان البويضة تلقح فى ألأنبوبة ثم تتحرك بإتجاة تجويف الرحم حيث تنغرس فى جدار الرحم بعد 8 ايام تقريبا من التلقيح (إقرأى مقال إرشادات المرأة بالموقع)  

http://www.arabicobgyn.net/doc/infertil2.htm

المسار الطبيعى للبويضة الملقحة حتى تنغرس فى جدار الرحم

 

الحمل خارج الرحم

هو إنغراس البويضة الملقحة خارج جدار الرحم ويمثل 2% من حالات الحمل ويعتبر من أهم اسباب وفيات الأمهات فى الشهور الثلاث الأولى

 

 

أماكن إنغراس الحمل خارج الرحم:

1- الأنبوبة (قناة فالوب) 95% من الحالات

2- تجويف البطن فى 1.4%

3- عنق الرحم 2%

4- المبيض 2%

 

العوامل التى تؤدى الى حدوث الحمل خارج الرحم:

1- إالتهابات الحوض

2- حدوث حمل خارج الرحم فى الحمل السابق

3- عملية سابقة بالأنابيب أو عملية ربط الأنابيب

4- إستخدام منشطت المبيض والإخصاب الخارجى (أطفال الأنابيب)

5- إستخدام اللولب

6- سن متأخرة أثناء الحمل

7- عملية سابقة بالمبيض أو الحوض

 

يعتبر إلتهاب الحوض والأنابيب من أكثر العوامل التى تؤدى الى حدوث حمل خارج الرحم حيث أن إلتهابات الأنابيب من الممكن أن تؤدى الى:

1- تدمير الخلايا المبطنة للأنبوبة والتى تساعد على حركة اللقيحة داخل الأنبوبة تجاة الرحم

2- إلتصاقات خارج الأنبوبة تعوق حركة الأنبوبة وبالتالى وصول اللقيحة الى الرحم

3- من أكثر الميكروبات التى تؤدى الى التهاب الأنابيب الكلاميديا والسيلان وهى تنتقل عن طريق الجنس

4- كلما زاد عدد مرات الإصابة الإلتهابات كلما زادت نسبة حدوث الحمل خارج الرحم  حيث ان بعد الإصابة لأول مرة تبلغ نسبة الحمل خارج الرحم13% تزيد الى 35% بعد حدوث التهبات مرة اخرى وهذة النسبة ترتفع الى 75% عند تكرار التهابات الأنابيب للمرة الثالثة. لذلك مهم جدا البعد عن الجنس الغير المشروع

 

حدوث حمل خارج الرحم فى الحمل السابق

عند حدوث حمل خارج الرحم فى الحمل السابق تبلغ نسبة حدوث حمل اخر خارج الرحم من 10-25%

الحمل بعد فك ربط ألأنابيب

30-50% من السيدات الائى يحملن بعد عملية فك ربط الأنابيب معرضين للحمل خارج الرحم

إستخدام منشطات المبايض والإخصاب الخارجى

حدوث حمل خارج الرحم يزيد 4 مرات فى حالة استخدام منشطات المبايض وفى حالات الإخصاب الخارجى (أطفال الأنابيب) تصل نسبة الحمل خارج الرحم لى 5%

حدوث حمل فى داخل الرحم واخر فى خارج الرحم يحدث فى كل 30000 حالة ولكن هذة النسبة تزيد الى 1% فى حالات الإخصاب الخارجى

حمل خارج الرحم وداخل الرحم فى نفس الحالة

إستخدام اللولب

إستخدام اللولب عموما يقلل نسبة الحمل وبالتالى نسبة الحمل خارج الرحم ولكن إذا حدث حمل أثناء وجود اللولب فتزيد نسبة الحمل خارج الرحم عن داخل الرحم

ألحمل فى سن متأخرة

وجد أن نسبة الحمل خارج الرحم فى السن من 33-44 تزيد 4مرات عنة فى سن 15-24 سنة

التدخين

وجد أن نسبة الحمل خارج الرحم تزيد 3.5% فى المخنات عنة فى غير المدخنات ومن الأسباب المقترحة لذلك : - تأخر التبويض    - تغيير فى حركة الأنابيب  -تغيير فى المناعة

 

ماذا يحدث للحمل فى الأنبوبة

1- يحدث تجمع دموى حول كيس الحمل ويظل فى النبوبة على هيئة كيس محاط بجلطة دموية

2- إنفصال كيس الحمل عن جدار الأنبوبة والخروج منها الى تجويف البطن وعادة يصاحب هذا نزيف داخلى وفى حالات نادرة يحدث ان يتكون الحمل داخل البطن وينمو

3- إنفجار الأنبوبة وهذا يحدث فى اكثر الحالات اذا لم يكتشف الحمل فى مراحل مبكرة حيث يكبر كيس الحمل ويؤدى الى انفجار الأنبوب ونزيف شديد داخل الحوض والبطن نتيجة لضعف جدار الأنبووبة وعدم تحملها لكبر كيس الحمل

أذا لم يتم عمل عملية فورية لإيقاف النزيف وإزالة الحمل خارج من الممكن ان يؤدى هذا الى الوفاة ويعتبر الحمل خارج الرحم من أهم اسباب وفيات الأمهات فى الثلاث شهور الأولى

 

كيف نتوقع حدوث الحمل خارج الرحم

نتوقع حدوث الحمل خارج الرحم عند حدوث الحمل وتكون نتيجة الحمل إيجابية مع أعراض الحمل مثل الغثيان وعادة من الممكن ان يكون هناك الالم فى اسفل البطن وتكون شديدة واحيانا تؤدى الى حدوث إغماء وعند عمل السونار نجد ان الرحم لايحتوى على كيس الحمل وممكن رؤية الحمل فى ألأنبوبة ومهم هنا عمل منظار البطن حيث انة التشخيص الأكيد ومن الممكن إزالة الحمل خارج الرحم عن طريق المنظار فى نفس الوقت

أحيانا يحدث عدم تأكد مما إذا كان الحمل خارج الرحم او داخل الرحم خصوصا فى ال4-5 اسابيع الأولى للحمل ومن الممكن متابعة نسبة هرمون الحمل إتش.سى.جى حيث ان النسبة تزيد على الأقل 60% كل 48 ساعة وبذلك نستمر بمتابعة الهرمون حتى يظهر السونار الحمل داخل الرحم. إذا لم يحدث ظيادة فى هرمون الحمل بهذا المعدل لهنا يكون الحمل غير طبيعى بمعنى ان يكون هناك إجهاض سوف يحدث أو حمل خارج الرحم

إذا كانت نسبة هرمون الحمل 2000 ملى وحدة ولم يظهر الحمل داخل الرحم بإستخدام السونار المهبلى أو كانت نسبة الهرمون 6000ملى وحدة ولم يظهر الحمل بالسونار على البطن فيجب عمل منظار الرحم فورا

 

علاج الحمل خارج الرحم

العلاج الجراحى

يجب عمل عملية جراحية فورية إلإزالة الحمل قبل ان تنفجر الأنبوبة ويحدث نزيف شديد ومن الممكن ان يكون هذا عن طريق المنظار عند التشخيص او عمل فتح بالبطن

حسب الحالة من الممكن عمل فتحة فى الأنبوبة وازالة الحمل وتترك الأنبوبة او تزال الأنبوبة بالكامل مع الحمل

العلاج الطبى

من الممكن إستخدام دواء المثوتركسين بجرعة 50مجم/مربع سطح الجسم عن طريق الحقن بالعضل ومتابعة الحالة وعادة يحدث بعض اللام ونزيف بسيط من 4-7 يوم من الحقن ويعاد تحليل نسبة هرمون الحمل فلإذا قلت النسبة 155 غن القراءة السابقة لاتحتاج المريضة الى جرعة أخرى وتحتاج الىمتابعة فقط واحيانا تحتاج الى جرعة اخرى بعد 7 ايام من الأولى او بعض الحالات تحتاج الى تدخل جراحى وقد وجد ان العلاج الطبى مفيد اذا توافرت الشروط الثلاث الأتية:

1-الدورة متأخرة اقل من 3 اسابيع

2- نسبة هرمون الحمل اقل من 3000 ملى وحدة دولية

3-حجم الحمل خارج الرحم اقل من 3سم

البعض يستخدم الميزوبروستون 600مجم بالفم مع الميثوتركسات

للوقاية من مخاطر الحمل خارج الرحم

1- تجنب العدوى بالأمراض المنقولة عن طريق الجنس والتى تعتبر من اهم اسبابة

2-عند حدوث حمل خارج الرحم سابق يجب الذهاب الى الطبيب فور معرفتك انك حامل ويجب ان تخبرى الطبيب بحدوث حمل خارج الرحم من قبل

3- عند حدوث الحمل مع وجود اللام شديدة او إغماء

 

ماذا بعد الحمل خارج الرحم

نسبة حدوث حمل داخل الرحم فى الحمل التالى كالأتى:

1- 60% بعد عمل فتحة فى الأنبوبة وإزالة الحمل منها

2-87% بعد العلاج الطبى

3-40% بعد إزالة ألأنبوبة

وقد تختلف هذة النسب حسب الدراسات المختلفة

 

Google    

تحديث 4/2007

الصفحة الرئيسية